أعلنت المندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية بإفران وتبعا للحلقات التدريبية لفائدة مستفيدات برنامج دروس محو الأمية بالمساجد وبواسطة التلفاز والأنترنيت برسم الموسم الحالي 2014/2015م والخاصة بمشروع كتابة القرآن الكريم من لدن مستفيدات برنامج محوالأمية بمساجد الإقليم عن نجاح هذا المشروع الذي أشرفت عليه وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية من خلال مديريتي التعليم العتيق ومؤسسة محمد السادس لنشر المصحف الشريف.

نص الإعلان:

كثفت المندوبية الإقليمية للشؤون الاسلامية بإفران جهودها لانجاز و إنجاح مشروع كتابة القرآن الكريم الذي اعتبرته بادرة حسنة من طرف وزارة الأوقاف و الشؤون الاسلامية من خلال مديريتي الشؤون الاسلامية و التعليم العتيق و مؤسسة محمد السادس لنشر المصحف الشريف حيث واكبت المندوبية عملية الكتابة بشكل جدي ومسؤول و توجيه جميع المتدخلين بالإقليم من مستفيدات من برنامج محو الأمية بالمساجد اللواتي عبرن عن انخراطهن الفعال والمثمر في المشروع الذي لقي استحسانا كبيرا من طرفهن إلى جانب المؤطرات و فرق الاشراف القائمين على انجاز هذا المشروع النبيل.

هذا و قد انتهت المرحلة التجريبية الخاصة بالتحرير النهائي لكتابة صفحات من المصحف الشريف بعد استفادة و خضوع مؤطرات برنامج محو الأمية بالمساجد التابعات للمندوبية و هن 18 مؤطرة تربوية بالإضافة إلى منسق إقليمي و مستشارين إقليميين من تكوين مكثف من طرف مدررين متميزين بالأداء الحسن في الخط و الضبط و الرسم. إضافة إلى تجهيز و تزويد المندوبية للمساجد المحتضنة لكتابة صفحات من القرآن الكريم بكل اللوازم الضرورية لا نجاح المشروع من مصاحف و أوراق و طاولات و جميع الأدوات و المعدات الممكنة.

وعلى غرار جميع مندوبيات المملكة الشريفة كان لمندوبية إقليم إفران نصيبها من هذا العمل الجليل في كتابة تسع صفحات من القرآن الكريم من الصفحة 532 إلى الصفحة 540 شملت 1170 كلمة من المصحف الشريف ، حيث كللت العملية بالنجاح بفضل توفق المستفيدات من كتابة الآيات القرآنية في الصفحات المذكورة بالخط المغربي المبسوط معربات عن حماسهن و اجتهادهن وإبداء قدراتهن في التفنن في الكتابة حيث كان أملهن الكبير هو تحقيق النتيجة المرجوة.